ترقب في موريتانيا لاستضافت أول بطولة قارية "تقرير"

خميس, 21/01/2021 - 08:30
ترقب في موريتانيا لاستضافت أول بطولة قارية  في تاريخها

ينتظر بعد أقل من شهر  إفتتاح أول بطولة قارية تنظم في موريتانيا  هي "كأس إفريقيا للشباب تحت 20 سنة " وسط تخوف من غياب الجماهير و تأثير أوضاع كورونا و إلغاء كأس العالم للشباب عليها.

وستفتتح البطولة يوم 14 من فبراير في نواكشوط وتختتم يوم 6 من مارس  وسيشارك  فيها  12 منتخب إفريقي من ضمنهم موريتانيا المستضيفة، حيث سيتم الإعلان عن قرعة البطولة يوم الإثنين القادم في ياوندي.

وتستضيف ثلاث ملاعب المسابقة هي ملعب شيخا بيديا و الملعب الأولمبي في نواكشوط، إضافة إلى ملعب انواذيبو البلدي الذي لم تنتهي الإشغال فيه بشكل رسمي ومن المقرر إفتتاحه خلال الأسابيع القادمة حسب اللجنة المنظمة.

 

الفرق المشاركة

ويشارك في المسابقة 12 منتخب مصنف بأربع مستويات،  المنتخب الوطني البلد المستضيف يتواجد في المستوى الأول بالإضافة إلى بوركينافاسو و غانا، اما المستوى الثاني فيضم غامبيا و الكاميرون و إفريقيا الوسطى.

أما المستوى الثالث فيضم المغرب و ناميبيا و الموزمبيق و المستوى الأخير يضم تونس و تنزانيا و ناميبيا.

 

إهتمام رسمي وبرود جماهيري

وكانت رئاسة الجمهورية قد أمرت بتشكيل لجنة عليا برئاسة المستشارة كومبا با لتنظيم البطولة الأولى من نوعها،  ويشترك في اللجنة كل من وزارة الرياضة و رئاسة الجمهورية و الإتحادية الموريتانية لكرة القدم، إضافة للقطاعات الأمنية و الصحية.

لكن رغم الإهتمام الرسمي الذي يظهر في وسائل الإعلام لا زال الجمهور الموريتاني يتعامل مع برودة مع تنظيم أول بطولة في موريتانيا.

يرجع ذالك حسب متابعين إلى ضعف التنسيق بين الجهات  وغياب سياسة تسويقية واضحة، كما تواجه اللجنة مشكلة تداخل الصلاحيات بين الإتحاد الموريتاني و وزارة الرياضة حيث يسعى كل طرف لإبراز نفسه وهو ما سبب خلفات داخلية أثرت على سياسات اللجنة المنظمة و قراراتها.

رغم الإنتقادات قامت  اللجنة الإعلامية  بتأسيس صفحة على الفيسبوك و أعلنت عن مسابقة لاختيار تميمة رسمية للبطولة و إسم رسمي لها حيث قدمت جوائز للتصاميم المختارة. كما قام وزير الرياضة بزيارة للمنشئات التي ستستضيف البطولة.

 

 

تأثير إلغاء كأس العالم و الإنتخابات

تعتبر بطولة كاس أمم إفريقيا للشباب بطولة مؤهلة مباشرة لكأس العالم للشباب تحت 20 سنة، لكن و قبل أشهر قليلة أعلن  مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلغاء نسختي بطولتي كأس العالم تخت 20 و17 عاماً، بسبب ظروف جائحة فيروس كورونا.

وقرر مجلس الفيفا تعيين إندونيسيا وبيرو على التوالي، اللذان كانا من المقرر أن يستضيفا البطولتين في 2021، كمضيفين لنسخ 2023. ويرى مراقبون أن إلغاء كأس العالم  والذي يعتبر الحافز  الرئيسي للمنافسة  سؤثر لا محالة في المنتخبات المشاركة .

كما يرجح بعض المحللين أن  إنتخابات رئاسة الكاف و التي يشارك فيها رئيس الإتحاد الموريتاني لكرة القدم أحمد ولد يحي و انشغاله بحملته الإنتخابية سؤثر على جودة التنظيم في البطولة، فـ"وزارة الرياضة الوصية على تنظيم البطولة لا تمتلك خبرة كافية لتنظيم بطولة بهذا الحجم".

 

بطولة بدون جماهير

لكن البعض الآخر يشير إلى أن أوضاع فيروس كورونا العالمية، و الأوضاع في موريتانيا بشكل خاص مع سريان حظر التجول  و ارتفاع أعداد المصابين  ستأثر لا محالة على الحضور الجماهيري، فربما نرى تأكيد من اللجنة المنظمة للبطولة خلال الأيام القادمة بإقامتها خلف أبواب مغلقة.

 

 

 

جمال ... إسم تمية بطولة كأس إفريقيا للشباب تحت 20 سنة - موريتانيا
ملعب نواذيبو بمظهره الجديد