المؤسسة الفلسطينية للرياضية تثمن موقف الحسن العيد

سبت, 01/02/2020 - 07:39

ثمنت المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان موقف لاعب المنتخب الموريتاني ونادي ”بلد الوليد الإسباني“ الحسن العيد لرفضه فكرة التعاقد مع "النوادي الإسرائيلية".

وأشادت المؤسسة بيان صحفي لها بموقف الاعب الموريتاني الشاب.

 

نص البيان:

 

ترحب وتثمن المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان موقف لاعب المنتخب الموريتاني ونادي ”بلد الوليد الإسباني“ الحسن العيد لرفضه فكرة التعاقد مع "النوادي الإسرائيلية" وأعتبار هذا الأمر عاراً ومعرة، بعد سعي نادي ”أشدود تل أبيب الإسرائيلي“ منذ فترة للحصول على خدماته.

وفي تصريحات للاعب قال: ”لن أتعاقد مع النوادي الإسرائيلية ولو عرضوا علي أموال الدنيا، لن تطأ قدماي أرض "إسرائيل"، هذا أمر مفروغ منه، وقد أكدته للوسطاء الذين عرضوا علي التعاقد مع نوادي كرة القدم "الإسرائيلية"، هذا أمر مستحيل، ومحاولات النوادي الإسرائيلية جذبي إليها ليست جديدة، فقد بدأت قبل ثلاث سنوات لكنني كنت دائما أرفض هذا الأمر وأعتبره عاراً ومعرة“.

هذا ويعتبر الحسن العيد واحدا من أشهر لاعبي موريتانيا، وأحد أعمدة منتخب بلاده، وسبق له اللعب في صفوف نادي ليفانتي الإسباني بالفئات العمرية، كما شارك مع الفريق الأول في بعض مباريات كأس ملك إسبانيا والدوري، ليكون بذلك أول لاعب موريتاني يشارك بدوري الدرجة الأولى الإسباني. وانتقل العيد البالغ من العمر 23 عاما إلى بلد الوليد الذي يلعب بدوري الدرجة الثانية لمدة موسمين وهو يجيد اللعب بمركز الوسط.

المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان، 28-1-2020