شبكة الصحفيين الرياضيين تندد بفصل صحفي من الرياضية

خميس, 23/01/2020 - 06:21

طالبت شبكة الصحفيين الرياضيين إدارة تلفزيون الموريتانية بالتراجع عن قرار فصل الزميل الصحفي في القناة الرياضية الزميل حسام خلف بسبب تدوينة على حسابه على الفيسبوك.

وطالبت الشبكة جميع الهيئات الصحفية المحلية والدولية إلى الوقوف إلى جانب الصحفي الشاب حتى يستعيد حقوقه.

وكان مدير الموريتانية قد أنهى عقد الصحفي حسام خلف بعد تدوينة انتقد فيها أوضاع القناة الرياضية الموريتانية.

ويعلن موقع سبورت ريم تضامنه التام مع الزميل حسام خلف بعد القرار الظالم الذي تعرض له و الذي يتنافى مع مبادئ حرية التعبير.

بيـــــان

تابعنا في شبكة الصحفيين الرياضيين الموريتانيين القرار الغريب والظالم الذي أصدرته إدارة التلفزيون الموريتاني (الموريتانية) بفصل الزميل حسام خلف من العمل كمعلق ومقدم للنشرات الاخبارية في قناة الرياضية الموريتانية على إثر تدوينة نشرها على حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي

ومع أن التدوينة التي كتب الزميل لم تحمل أية إساءة ولا أي تجريح ولم تخرج عن المألوف

و تركزت على تسليط الضوء على ما تعانيه القناة الرياضية منذ تأسيسها قبل عامين من صعوبات إلا ان إدارة القناة قررت بشكل مزاجي إنهاء مشوار الصحفي حسام المهني دون سابق إنذار

إن بلادنا التي تتربع على عرش الدول العربية في مجال حرية التعبير ليس من اللائق أن يطرد فيها صحفي من مهنته لمجرد أنه ابدى رأيه في قضية لا تتفق معه الإدارة في وجهات النظر حولها

هذا بالإضافة إلى أن الفصل النهائي كان من المفترض أن تسبقه خطوات أخرى أقل ضررا من ضمنها التنبيه والتحذير وربما التهديد أمام الطرد بدون سابق انذار فتلك سابقة يندى لها الجبين ولا مبرر لها من الاساس

إن شبكة الصحفيين الرياضيين إذ تطالب إدارة التلفزيون الموريتاني بالتراجع عن هذا القرار الظالم ضد صحفي بريء فإنها تؤكد مساندتها ودعمها الكامل للصحفي المتميز حسام خلف
وتدعو الشبكة جميع الهيئات الصحفية المحلية والدولية إلى الوقوف إلى جانب الصحفي الشاب حتى يستعيد حقوقه

عن المكتب التنفيذي